Intro
Arabisk • العربيّة

موجز تاريخ التعليم في النرويج

©J.W. Cappelens arkiv©J.W. Cappelens arkiv

حتى منتصف القرن الثامن عشر كان معظم النرويجيين أميين. ولم يكن يعرف القراءة والكتابة إلا قلائل منهم.

ورأت الكنيسة أنه من الضروري أن يقدر الناس على قراءة الإنجيل. لهذا السبب شرّعت النرويج قانونها الأول للتعليم في 1739. في المدارس تعلم الأطفال القراءة ومعلومات عن المسيحية. في 1827 طرحت مواضيع الكتابة والرياضيات والغناء. وسُمح للأطفال بالذهاب إلى المدرسة لمدة بضعة أسابيع كل عام. وكان أطفال المدن يذهبون إلى المدارس أكثر من أطفال الريف. وكان الأطفال يبدءون الدراسة عند بلوغهم 7 سنوات وينتهون من الدراسة عند بلوغهم 14 سنة وكانت تقام لهم مراسيم التثبيت في الكنيسة.

في عام 1936 أدخل نظام التعليم الإلزامي لمدة 7 سنوات. غير أن التعليم لم يكن واحدًا للجميع. مثلا، كان الأولاد يتعلمون الرياضيات أكثر من الفتيات اللواتي كـنّ يتعلمن العناية بالمنزل والطبخ.

بعد الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، اكتسبت مفاهيم المساواة والجدارة المتكافئة أهمية في المجتمع النرويجي. وتم تطبيق ذلك على التعليم في المدارس. وأصبح من المفروض تزويد كل الأطفال بتعليم متكافئ القيمة. وأصبح من المفروض اختفاء الفوارق بين أطفال الأغنياء وأطفال الفقراء. كما أصبح من المفروض تزويد الأولاد والفتيات بنفس المعلومات. إضافة لذلك فإن مكان سكنهم في البلد أصبح من المفروض إلا يكون سببـًا في التفرقة.

في 1969، مُدد التعليم الإلزامي إلى 9 سنوات، وفي 1997 مُدد إلى 10 سنوات للجميع.

©Olav Olsen/Scanpix©Olav Olsen/Scanpix

Ansvarlig for disse sidene J.W. Cappelens Forlag AS. Læremidlet er utviklet med støtte fra Utdanningsdirektoratet. Tilbakemeldinger: intro@cappelen.no