Intro
Arabisk • العربيّة

مرسيها سيهيك

مستشارة البرنامج في مركز تأهيل المهاجرين في بلدية تروندهايم.

ما هي الحقائق الهامة التي ينبغي على المهاجرين الجدد الإطلاع عليها عن المجتمع النرويجي؟

أرى ضرورة معرفة المهاجرين أننا نعيش في مجتمع ديمقراطي يسير بموجب مجموعة قوانين متطورة. تعتبر النرويج من البلدان الجيدة الآمنة التي تعتني بسكانها. وينتفع الجميع من تسديد الضرائب ليس أقلهم أنفسنا.

وينبغي أن يعي المهاجرون أيضاً الفرص التعليمية المتاحة لهم هنا، وأن يعرفوا كيفية الاستفادة من المهارات التي يجلبونها معهم. من الضروري للمهاجرين أن يـباشروا بالعمل بعد فترة قصيرة من وصولهم ليتمكنوا من إعالة أنفسهم وعائلاتهم.

ومن أجل تحقيق النجاح في النرويج، يجب بناء شبكة معارف. ويعلم النرويجيون أن الرياضة والأنشطة الخارجية هامة بالنسبة للكثير، ويتابع الآباء أبنائهم في العديد من الأنشطة الترفيهية ويعلموهم أن الحضور في الوقت المحدد للمواعيد من السلوكيات الجيدة.

بصفتك مستشارة برامج، ماذا تتوقعين من المهاجرين الذين يشاركون في البرنامج التمهيدي؟

أتوقع من المهاجرين القادمين حديثـًا أن يشاركوا بنشاط في إعداد خطة برنامجهم وتقديم اقتراحات بالأنشطة. وآمل أن يتفهموا أن البرنامج التمهيدي يقدم لهم المساعدة ويصل بهم إلى طريق النجاح. ويعتبر كل مشارك في البرنامج التمهيدي شخصًـا فريدًا يملك مهارات يمكنه تطويرها. وتعتبر اللغة النرويجية مفتاح الدخول إلى المجتمع النرويجي. ويستفيد المهاجرون من حبهم للبحث وبدء الأنشطة وصراحتهم عندما يتحدثون إلى مستشاري البرامج.

ماذا يتوقع المهاجرون من البرنامج التمهيدي؟

يتوقع المهاجرون أن يـُنظر إليهم بجدية وأن يؤدي البرنامج التمهيدي إلى توفير الأمن المالي لهم. وأعتقد أن الكثير من المهاجرين يتوقعون أن يؤدي البرنامج التمهيدي إلى تسهيل اتصالهم بالمجتمع النرويجي. وهم يتطلعون أيضاً إلى الحصول على معلومات عن سوق العمل وعن مجتمعهم المحلي. ويرغب الكثيرون أيضاً المشاركة في العديد من الأنشطة خارج المحاضرات الرسمية.

هل واجهتك أية حالة من حالات سوء الفهم؟

في بعض الأحيان يسيء المهاجرون فهم دور مستشار البرنامج. وفي بداية البرنامج التمهيدي يحصل المشارك على مساعدة كبيرة بخصوص الجوانب العملية. وبعد مدة قصيرة أتوقع من المهاجرين أن يكونوا قادرين من تلقاء أنفسهم على أداء المزيد من الأعمال.

ما هي آمالك للمستقبل؟

آمل أن يستعمل المشتركون في البرنامج التمهيدي المهارات المتعددة التي يملكونها وأن يستغلوا الفرص التي يوفرها لهم البرنامج التمهيدي والمجتمع. بالإضافة لذلك، يحدوني الأمل أن يُعتبر عرض البرنامج مفيدًا وأن يؤدي إلى ازدهار الجميع.

إن التكامل الناجح هو مسؤولية الجميع، بما في ذلك المهاجر. لذلك من الضروري أن يعكف المشاركون في البرنامج التمهيدي على صياغة خطتهم الشخصية بأنفسهم وأن يقوموا بواجبهم. يتعين على الأعمال التجارية والقطاع العام توظيف الناس ذوي الخلفيات المختلفة عن خلفيتهم بدرجة أكبر مما فعلوا لحد الآن.

Ansvarlig for disse sidene J.W. Cappelens Forlag AS. Læremidlet er utviklet med støtte fra Utdanningsdirektoratet. Tilbakemeldinger: intro@cappelen.no