Intro
Arabisk • العربيّة

أفشان رفيق

ممثل سابق لحزب المحافظين في البرلمان "الستورتينج".

ما هي الحقائق الهامة التي ينبغي على المهاجرين الجدد الإطلاع عليها عن المجتمع النرويجي؟

من الهام أن يحصل المهاجرون على مقدمة سريعة وبسيطة للتاريخ النرويجي والنظام السياسي والقواعد والقوانين والالتزامات والمسؤوليات التي تقع عليهم بسبب وجودهم في النرويج.

ماذا يتوقع المجتمع النرويجي من المهاجرين؟

أن يطيعوا القوانين والقواعد النرويجية وأن يتعلموا اللغة النرويجية وأن يتكيفوا مع المجتمع النرويجي.

ماذا يتوقع المهاجرون من المجتمع النرويجي؟

يتوقع المهاجرون من المجتمع النرويجي أن يكون قادرًا على الحفاظ على ثقافتهم وهويتهم وتقاليدهم. ويتوقعون أن يسود الاحترام والتفاهم والتسامح المتبادل إزاء اختلافات بعضهم بعضـًا. ويرغب أغلبهم في الحصول على وظيفة وتحقيق الاكتفاء الذاتي بأسرع وقت ممكن، ولكنهم يتعرضون للتمييز في سوق العمل.

إن التمييز وبالتالي نقص التكامل يستحوذ على اهتمامي الخاص. ونعلم أن أشخاص كثيرين من أقليات عرقية يعانون من التمييز في سوق العمل. ونحن نعرف أنهم يعانون من صعوبات في الحصول على وظائف وأن الكثير يريدون الحصول على عمل أو وظيفة حتى وإن كانت أقل من المستوى المناسب لهم من ناحية مؤهلاتهم أو قدراتهم أو طموحهم ورغبتهم في تقديم مساهمة. ويواجه الكثيرون مشكلات في الموافقة على مؤهلاتهم الأجنبية والحصول على خبرة عمل في هذا البلد. وبالتالي فأنا أريد العمل على بناء نظام موافقة أكثر فعالية بحيث يحصل الأشخاص المؤهلون على وظيفة تتناسب مع قدراتهم ومؤهلاتهم. ويتفق الجميع أن العمل هو مفتاح تحقيق التكامل الناجح. ومن الأمور الحاسمة قطعـًا أن تتوفر للجميع فرصة إعالة أنفسهم وعائلاتهم حتى تكتمل عضويتهم في المجتمع النرويجي.

إن الأعمال بحاجة للمزيد من العمال. وفي ذات الوقت نجد أن أشخاص من أصول عرقية يواجهون صعوبات في الحصول على وظائف. وفي هذه الظروف أرى أنه من الغريب أن الأجانب الباحثين عن العمل لا يتم حتى استدعائهم لإجراء مقابلات حتى إذا كانوا يتمتعون بمؤهلات نرويجية أو إذا كانوا يستوفون متطلبات المؤهلات. وهذا تبديد للموارد البشرية التي سيعاني منها المجتمع النرويجي. وهنا يواجهنا التحدي للعثور على طرق لتيسير الدخول إلى سوق العمل لمزيد من الناس الذين يرغبون في تقديم مساهمة عن طريق العمل. ولا يوجد حل بسيط لهذه المشكلة، ولكن أهم شيء هو تحقيق التنسيق بين معايير التوظيف والأعمال. وإضافة لذلك، يجب بذل جهود كبيرة لتغيير مفهوم أغلب أصحاب العمل النرويجيين الذي يوضحه المثل النرويجي "الأطفال المتشابهون خير من يلعب مع بعضهم بعضـًا". يجب أن يكون المعيار الأساسي ما إذا كان الفرد مؤهلا للعمل في وظيفة معينة بغض النظر عن خلفيته العرقية.

هل واجهتك أية حالة من حالات سوء الفهم؟

لا، وأعتقد أن هذا في الأساس راجع لكوني ولدت ونشأت في النرويج، وأفهم المجتمع جيداً وأتقن اللغة النرويجية تماماً. وهذا يساعدني على تقليل خطر إساءة فهمي.

ما هي آمالك للمستقبل؟

يعجبني أن أرى مجتمعـًا يُضمن لكل فرد فيه، الحق في كونه مختلفـًا. ينبغي أن يُضمن لجميع الناس بصرف النظر عن خلفيتهم العرقية الحصول على نفس الفرص للإيفاء بإمكاناتهم: الحصول على الوظيفة وتحقيق الاكتفاء الذاتي وإعالة أنفسهم وعائلتهم. والنقطة الأساسية هي وجوب معاملة الناس كأفراد مع احترام استقامتهم ووحدانيتهم بصرف النظر عن هويتهم أو خلفيتهم العرقية.

Ansvarlig for disse sidene J.W. Cappelens Forlag AS. Læremidlet er utviklet med støtte fra Utdanningsdirektoratet. Tilbakemeldinger: intro@cappelen.no